منتدي إبن الشاطئ الإسلامي ( إبن الشاطئ)

منتدي إسلامي شبابي : يهتم بالثقافة الإسلامية .. واللغة والأدب .. والعلم والطرفة .. والمعلومة والحكمة .
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 إحذروا الوصية الكاذبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن الشاطئ
Admin
avatar

عدد المساهمات : 88
تاريخ التسجيل : 05/12/2007

مُساهمةموضوع: إحذروا الوصية الكاذبة   الخميس أكتوبر 23, 2008 11:09 am

إحذروا الوصية الكاذبة
من الشيخ أحمد(المزعوم) حامل مفاتيح الحرم النبوي!!!!


تظهر بين الفينة والأخرى وفي أوقات محدّدة وصيّة بتوقيع فاعل خير، فيها عظات كثيرة للمسلمين، وفي نهايتها يقول:

إن هنالك شخصا قد وزّع ثلاثين ورقة من هذه الوصية، ورزقه الله بـ 25 ألف دولار!!!، وآخر رزقه بستة آلاف دولار!!!، كما أنّ شخصا كذَّبَ هذه الوصية فَقَدَ ابنه في نفس اليوم !!!!!، ومن اطَّلع على هذه الوصية ولم ينشرها فإنه سيصاب بمصيبة كبيرة...!!!!!

وهذه الوصية هي من الشيخ أحمد - حامل مفاتيح حرم رسول الله صلى الله عليه وسلم زعم أن رسول الله صلي الله عليه وسلم أمره بها في منامه، بينما هو نائم بالحجرة الشريفة.

وقد وصلتني هذه الرسالة في البريد من شخص للاسف جامعي !! وللاسف فقد أصبحنا نعاني من الامية الجامعية التي يفترض في أصحاب الجامعات أنهم أهل ثقافة !!!!!.

لذا رأيت من الواجب المحتّم أن أحذّر الأخوة والأخوات من هذه الوصية التي كما يقول فضيلة أ.د. يوسف القرضاوي:«هي ليست وليدة اليوم ولا بنت الأمس، فقد رأيتها منذ عشرات السنين وهي تنسب الى هذا الرجل المزعوم المسمى الشيخ أحمد – حامل مفاتيح الحرم النبوي، وطالما سألنا الناس في المدينة وفي الحجاز عن هذا المدعو الشيخ أحمد وعن وظيفته، فلم نعثر له على أثر، ولم نسمع له من خبر، ولكن جاء من يشيع في بلاد المسلمين مثل هذه الوصايا المحزنة التي لا قيمة ولا اعتبار لها في نظر الدين» (انظر: فتاوى معاصرة: (1/ص202)

وإنّ هذه الوصية تحمل في طياتها دليل كذبها ودليل تزويرها، فصاحبها يهدّد الناس ويخوّفهم إذا لم ينشروها أن تصيبهم المصائب وتحلّ بهم الكوارث وأن يموت أبناؤهم وأن تفقد أموالهم. وهذا ما لم يقل به إنسان حتى في كتاب، وفي سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، لم يؤمر الناس أنّ كل من قرأ القرآن كتبه ونشره وأن من قرأ صحيح البخاري كتبه ونشره، وإلا حلّت به المصائب، فكيف بمثل هذه الوصايا التخريفية؟ فهذا شيء لا يمكن أن يصدقه عقل مسلم يفهم الإسلام فهما صحيحا. وتقول الوصية أن الساعة قريبة، وأنّ القيامة ستقوم، وأنّها قاب قوسين أو أدنى... وهذا مما لا يحتاج فيه الى وصية للشيخ أحمد ولا للشيخ عمر، وإن القرآن قد صرّح بذلك، وقال:{لعلّ الساعة تكون قريبا} (الأحزاب: آية 63 ) وقال النبي صلى الله عليه وسلم:«بعثت أنا والساعة كهاتين»، وأشار بسبابته والوسطى. وتقول هذه الوصية الزائفة: إنّ فلانا في البلد الفلاني نشر هذه الوصية فرزق بـ 25ألف دولار.. وهذا كله تخريف وتضليل للمسلمين عن الطريق الصحيح وعن اتباع السنن والأسباب التي وضع الله عليها نظام هذا الكون، فالرزق له أسبابه وله طرائقه وله سننه، أما أن يعتمد الناس على مثل هذه الأوهام وعلى مثل هذه الخرافات فهذا تضليل وانحراف بعقلية المسلمين. ثمّ إنّنا نربأ بالمسلمين أن يصدّقوا مثل هذه الخرافة وأن يظنّوا أن من نشر مثل هذه الوصية المكذوبة يختص بشفاعة النبي صلى الله عليه وسلم كما قال كاتب هذه الوصية المكذوبة. فإنّ النبي صلى الله عليه وسلم قد قال:«أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لا إله إلا الله خالصا من قلبه» رواه البخاري. والله تعالى نسأل أن يفقه المسلمين في أمر دينهم وأن يلهمهم الرشد وأنّ يعصمهم من تصديق الخرافات والأوهام والأباطيل.
إبن الشاطئ
htpp://mmsaleh.maktoobblog.com
عضو المجمع العلمي لبحوث القرآن والسنة بالقاهرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mmsaleh.getgoo.net
 
إحذروا الوصية الكاذبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي إبن الشاطئ الإسلامي ( إبن الشاطئ) :: مقالاتي الصحفية المنشورة-
انتقل الى: